التخطي إلى المحتوى
توتر الجماهير طبيعي في نهائي “الجوهرة”
قدر المستشار الاجتماعي طلال محمد الناشري، أن المباراة النهائية لكأس خادم الحرمين الشريفين للموسم الرياضي 2023-2024، والتي ستجمع الهلال والنصر على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، غدا الجمعة. ، هي مباراة استثنائية ينتظرها الجميع للفوز بأغلى الكؤوس الرياضية.
وقال لـ«اليوم» إن متعة كرة القدم ستكون حاضرة في هذه المباراة لعدة أسباب أهمها أن المنافسة على الحصول على الكأس الغالية تجمع فريقين لهما تاريخ عريق في المنافسة الكروية أيضا. كالمؤيدين. القاعدة التي يملكها الناديان واسعة وواسعة، وسيمنحها ذوق الجماهير السعودية لكرة القدم.. المباراة لها أهمية كبيرة، لأن النهايات دائما لها طعم ونكهة مختلفة.

التوتر العام

وأضاف: التوتر الجماهيري بين الناديين سيكون كبيرا في هذه المباراة ولن يقتصر على المدربين أو اللاعبين، لأن الأنصار هم اللاعبون رقم 12 في الملاعب، لكن في هذه المباراة سيكونون رقم 1، حيث تعتبر المباراة تاريخية وسيتم تسجيلها وتوثيقها في سجل انتصارات الفريق المتوج بالكأس الغالية.
وأضاف النشري أنه من الصعب التنبؤ بنتيجة مباراة في هذا النوع أو أي نوع آخر من المباريات، لأن كرة القدم لا تعترف بالمستحيل والنتيجة يمكن أن تتغير في أي وقت. في كثير من الأحيان يتقدم الفريق بهدف وهدف. انقلبت الطاولة وهزم الفريق بهدفين، فكل الاحتمالات واردة.
وأكد أن الفريق الذي سيتحكم في أعصابه ويلعب بخطة المدرب وبنفسية هادئة وبروح عالية وقتالية وبعيدًا عن الثقة الزائدة سيكون الأقرب إلى الفوز والتتويج، فالكفة النفسية والمعنوية متقاربتان بين الفريقين إلى حد كبير وخصوصًا وأن الهلال حقق الدوري والنصر نال الوصافة ، وبالتالي لا يمكن القول إن أحدهما أفضل من الآخر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *